الأهلي يفوز والزمالك يترنح بعد «درس» الزعيم الليبي

القاهرة - عدنان النمكي |
نجوم الأهلي المصري يحتفلون بالفوز على الزمالك 17 يوليو 2017 (الإنترنت) (photo: )
نجوم الأهلي المصري يحتفلون بالفوز على الزمالك 17 يوليو 2017 (الإنترنت)

اختتم فريق الأهلي المصري مباريات الدوري الممتاز بفوز عريض في كلاسيكو الكرة المصرية، أمام الزمالك، اليوم الاثنين، بهدفين نظيفين.

سجل وليد سليمان هدف الأهلي الأول بعد مرور 41 دقيقة، فيما أضاف أجاي الهدف الثاني في الدقيقة 89 من عمر المباراة.

ورفع الأهلي بطل المسابقة رصيده إلى 84 نقطة وتوج الفريق الأحمر باللقب قبل 4 جولات من النهاية وتجمد رصيد الزمالك عند 66 نقطة في المركز الثالث.

ومن معطيات لقاء القمة 144 تأكدت حالة الترنح الفني والبدني التي تكمن في فريق الزمالك، وفجرها الأهلي الليبي منذ أسبوع عندما أقصاه من دوري أبطال أفريقيا على ملعب برج العرب ووسط 25 ألف مشجع زملكاوي، فبدى الزمالك منذ الدقيقة الأولى اليوم مستسلمًا وكأن اللقاء من طرف واحد، لولا الانتعاشة الهجومية التي قادها مصطفى فتحي في الدقائق العشر الأخيرة، لتحفظ ماء وجه فريق الزمالك، الذي سجل لاعبوه غيابًا باستثناء الحارس الواعد عمر صلاح.

استطاع الأهلي إحكام قبضته على وسط الملعب من خلال صانعي الألعاب، حسام غالي وصالح جمعة، ومن الأطراف أحمد فتحي ووليد سليمان يمينًا، ومعلول ومؤمن زكريا يسارًا، ولعب جونيور أجاي دور المحطة الهجومية ببراعة.

على الجانب الآخر، لم تر الجماهير أي ملمح لأداء خططي في فريق الزمالك، ما جعل هناك هوة بين رأس الحربة حسام باولو ومن خلفه استانلي وشيكا بالا، وبين ثلاثي الدفاع المحوري (إبراهيم صلاح وطارق حامد ومعروف يوسف) الذي تاه بين التمريرات القصيرة من حولهم لخط وسط الأهلي، وخط الدفاع الذي حاول الصمود ومواجهة الضغط الأهلاوي حتى أخر نقطة أمام مرماه.

المباراة في مجملها عكست التراجع الكبير على المستوى الفني والبدني والتكتيكي الذي يعيشه الزمالك هذا الموسم جراء القرارات الإدارية التي أطاحت بأكثر من مدرب فحرمت الفريق من الاستقرار، فيما كشف نتيجة المباراة عن أحقية الأهلي في التتويج بالدوري دون هزيمة.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات