مدير الوكالة الفرنسية: برامج غزو الفضاء.. خيال علمي

القاهرة - بوابة الوسط |
صورة ملتقطة في 30 يونيو 2016 لمركز التحكم بالرحلات الفضائية التابع لوكالة الفضاء الأميركية (أ ف ب) (photo: )
صورة ملتقطة في 30 يونيو 2016 لمركز التحكم بالرحلات الفضائية التابع لوكالة الفضاء الأميركية (أ ف ب)

يرى مدير وكالة الفضاء الفرنسية، جان إيف لو غال، أن برامج غزو الفضاء تبدو أقرب إلى الخيال العلمي، مثل استيطان كوكب المريخ في المستقبل القريب، داعيًا إلى اعتماد برامج أكثر واقعية.

وقال جان إيف لو غال لوكالة «فرانس برس»، الجمعة: «غزو الفضاء يحتاج إلى لغة واقعية».

وجاء كلام لو غال في أثناء وجوده في كاليفورنيا، حيث احتفلت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) بشراكة عمرها 25 عامًا مع وكالة الفضاء الفرنسية، وهي شراكة وصفها لو غال بأنها ممتازة، وخصوصًا في مركز التحكم الفضائي «جي بي أل» الذي يشرف على المهمات الفضائية.

وقال «إنه تعاون واقعي، لا نتحدث عن مشاريع خيال علمي وإنما عن أمور موجودة ولها نتائج ملموسة، وكلفتها محدودة على الولايات المتحدة وعلى فرنسا بما أننا نتشارك الجهود».

وأضاف «في الوقت الذي يتعهّد فيه البعض أشياء لا يمكن تحقيقها قبل زمن طويل، يعمل آخرون بتواضع محققين نتائج جيدة».

ورأى أن مشروع شركة «سبايس إكس» القاضي بإرسال 100 شخص على متن مركبة ضخمة إلى كوكب المريخ ليس سوى ضرب من الخيال العلمي.

وقال «قد يتحقق ذلك بعد 100 عام أو 200، ولكن ليس بعد 20 عامًا أو 25». ودعا إلى اعتماد «لغة صادقة»، بدل «إثارة توقعات الناس ومن ثم جعلهم يصابون بخيبة أمل».

ومن الأمور التي يشكك فيها لو غال الحديث عن استغلال الموارد الطبيعية من الكويكبات بين كوكبي المريخ والمشتري.

وقال «الصدق يقتضي أن نقول إن هذه الكويكبات بعيدة جدًا، الرحلة إليها تتطلب سنوات طويلة، وتكاليف باهظة، عدا عن الصعوبات التقنية».

ومن الأمور التي تتعاون فيها وكالة الفضاء الفرنسية مع وكالة الفضاء الأميركية، استكشاف كوكب المريخ. وستمد فرنسا الولايات المتحدة بآلة تصوير ستكون من أجزاء المسبار «مارس 2020»، بعدما أمدّتها بجهاز لقياس حركة الصفائح التكتونية لمسبار يطلق في العام 2018.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات