الحكومة الليبية تصدر بيانًا بشأن استهداف اجتماعها مع ليون

القاهرة - بوابة الوسط |
الثني ورئيس بعثة الامم المتحدة في ليبيا برناردينو ليون (photo: )
الثني ورئيس بعثة الامم المتحدة في ليبيا برناردينو ليون

أصدرت الحكومة الليبية الموقتة بيانًا اليوم بشأن استهداف اجتماعها في مدينة شحات مع رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا الأمم المتحدة برناردينو ليون.

قال البيان: «استهدفت الجماعات الإرهابية مقر الاجتماع بسيارتين مفخختين انفجرتا بفارق زمني بسيط؛ الأمر الذي نتج عنه خسائر مادية وتدمير بعض الممتلكات ولحسن الحظ لم تقع أي خسائر بشرية».

واستنكرت الحكومة بشدة العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف جهود إحلال السلام في ليبيا وأرواح المواطنين ورجال الأمن والضيوف الأجانب الذي يسعون للوساطة بين السلطات الشرعية في ليبيا والمجموعات المسلحة الخارجة عن سلطة الدولة، بحسب البيان.

وأعلنت أن اللقاء شمل طرق الوصول إلى وقف لإطلاق النار وحقن دماء الليبيين في المعارك التي فرضتها على السلطات الشرعية هذه المجموعات المسلحة، وعلى الجلوس على طاولة المفاوضات حتى مع هذه المجموعات التي تحاول فرض إرادتها على الشعب الليبي، لأن الحكومة من واقع مسؤولياتها عن كل أنحاء ليبيا لا تريد تفويت أي فرصة تحقق السلام والاستقرار للوطن.

وأشار البيان إلى أن ليون أبدى استعداده للعمل بكل جهده للوصول إلى حل سلمي بين الأطراف الليبية من أجل استقرار ليبيا والمنطقة.

وتابع: «هذا العمل الجبان لن يثنيها (الحكومة) عن مواصلة جهودها في مكافحة الإرهاب وعن بذل أقصى جهودها للحفاظ على حياة المواطنين الليبيين، وهي ملتزمة في نفس الوقت بدعم جهود رئيس بعثة الأمم المتحدة والعمل المستمر من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا».

بيان للحكومة الليبية الموقتة بشأن استهداف اجتماع الحكومة مع مبعوث الأمم المتحدة

بيان للحكومة الليبية الموقتة بشأن استهداف اجتماع الحكومة مع مبعوث الأمم المتحدة

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات