إطلاق صحفي تونسي خُطف في البريقة

|
سفيان الشورابي (photo: )
سفيان الشورابي

أكّد الصحفي الليبي وليد بوجفول لراديو موزاييك، إطلاق المدوّن والصحفي التونسي سفيان الشورابي، اليوم الأحد، بعد أن احتجزته مجموعة تابعة لإبراهيم الجضران في البريقة لمدة ثلاثة أيام.

وأضاف بوجفول أنّ إطلاق سراح الشورابي جاء بعد تدخل السلطات التونسية.

كما أكّد بوجفول أن الشورابي اتصل به هاتفيًا وأعلمه بتسلمه هاتفه الجوال وكافة وثائقه الشخصية من خاطفيه

وكان مصدر من قناة «فيرست تي في» أوضح لـ«الشروق أون لاين» التونسية، أنّ الصحفي سفيان الشورابي كان رفقة مصوّر تلفزيوني قرب إحدى المنشآت النفطية بالبريقة، حين اعتقلا من قبل حرّاس المنشأة، وخضعا إلى اليوم إلى تحقيق للتثبت من هويتهما.

وسفيان الشواربي صحفي ومدون تونسي من مواليد 24 يونيو من العام 1982 بمدينة سليمان بتونس، تلقى دراساته العليا بكلية العلوم القانونية والسياسية بتونس، قبل أن ينخرط في العمل السياسي من خلال انضمامه لحركة التجديد «الحزب الشيوعي التونسي سابقًا»، قبل أن يستقيل في شهر يناير 2011.

يعمل مراسلاً لجريدة الأخبار اللبنانية، وساهم كناشط سياسي ومدون بصفة فعالة في انجاح الثورة التونسية، التي أدت إلى فرار الرئيس السابق زين العابدين بن علي إلى المملكة العربية السعودية.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات