جون إسلبورن: إبرام اتفاق أوروبي مع ليبيا بشأن الهجرة على غرار تركيا «مستحيل»

القاهرة - بوابة الوسط |
وزير خارجية لوكسمبورغ جون إسلبورن. (أرشيفية: الإنترنت) (photo: )
وزير خارجية لوكسمبورغ جون إسلبورن. (أرشيفية: الإنترنت)

أكد وزير خارجية لوكسمبورغ جون إسلبورن، اليوم الاثنين، في بروكسل، أن إبرام اتفاق أوروبي مع ليبيا على غرار الاتفاق الذي جرى توقيعه مع تركيا في مارس 2016 أمر «مستحيل»، مشيرًا إلى أن غلق طريق البحر المتوسط الأوسط لمنع المهاجرين غير الشرعيين من الالتحاق بأوروبا، يعد كذلك «ضربًا من الخيال».

وأوضح إسبلورن عقب اجتماع مجلس وزراء الخارجية للدول الأعضاء في الأوروبي ببروكسل أن «عدم الاستقرار السائد حاليًّا في ليبيا يجعل من إمكانية إعادة إبرام اتفاق 2016 مع تركيا أمرًا مستحيلاً»، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

وأضاف أن ظروف الحياة في مراكز استقبال المهاجرين «بعيدة كل البعد عن المقاييس المطلوبة في هذا المجال»، معتبرًا أن «غلق الحدود البحرية مع ليبيا ضرب من الخيال».

وكانت مالطا التي ترأست الاتحاد الأوروبي، مطلع العام الجاري، تأمل في توقيع اتفاق مع ليبيا مثل الاتفاق الموقَّع بين الاتحاد الأوروبي وتركيا من أجل منع المهاجرين غير الشرعيين من الوصول إلى أوروبا عبر طريق المتوسط الأوسط، وهو الطريق الذي سلكه في 2016 ما لا يقل عن 180 ألف مهاجر ومرشح للجوء الذين وصلوا إلى إيطاليا، لاسيما منهم من أفريقيا جنوب الصحراء.

لكن فكرة إبرام مثل هذا الاتفاق أثارت موجة من الانتقادات، بالنظر إلى أن الوضعية السياسية الراهنة في ليبيا غير مستقرة، ومصير المهاجرين واللاجئين يثير كثيرًا من الانشغال.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات