إقزيط لـ«الوسط»: جاهزون للقاء الجميع وليس لدينا «فيتو» على حفتر

القاهرة ـ بوابة الوسط (حوار: جيهان الجازوي) |
عضو المجلس الأعلى للدولة ورئيس وفد مصراتة أبوالقاسم إقزيط (photo: )
عضو المجلس الأعلى للدولة ورئيس وفد مصراتة أبوالقاسم إقزيط

في حوارات ثلاثة، تلقي «الوسط» الضوء على نتائج زيارة وفد مصراتة إلى القاهرة، الذي ضم 16 شخصية سياسية ورجل أعمال تمثل المدينة.

لمطالعة العدد 85 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وقد جرت هذه الحوارات مع عضو المجلس الأعلى للدولة ورئيس وفد مصراتة أبوالقاسم إقزيط، وعضوي مجلس النواب عن مصراتة محمد الرعيض، وفتحي باشاغا. وأظهرت الحوارات الثلاثة استعداد مصراتة للحوار مع الجميع، وأنه لا بديل عن اتفاق الصخيرات، الذي قالوا لا يرتبط تنفيذه بمدة محددة حتى تنتهي صلاحيته، محذرين من الدخول في السيناريو الأسوأ (الحرب الأهلية).

وكشفت عن مساع واتصالات لعقد لقاءات في القاهرة، تبدأ بلقاء أعيان وشيوخ بنغازي ومصراتة كمرحلة أولى، تمهيداً لعقد لقاءات بين شيوخ وأعيان الأقاليم الليبية الثلاثة.

مصر تستطيع رعاية المصالحة بين برقة ومصراتة ومستمرون فى التواصل مع القاهرة

كما سيجرى الإعداد للقاء بين عسكريين من بنغازي ومصراتة وكافة الأقاليم، لإيجاد حل لتوحيد المؤسسة العسكرية الليبية على كامل التراب الوطني.

كشف عضو المجلس الأعلى للدولة أبوالقاسم اقزيط، الذي رأس وفد مدينة مصراتة خلال زيارته إلى القاهرة مؤخرا، تفاصيل ما دار خلال لقاءات الوفد، الذي ضم شخصيات سياسية فاعلة وأعيان ورجال أعمال، بالمسؤولين المصريين، وفي مقدمتهم رئيس الأركان الفريق محمود حجازي.

رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية يستقبل وفدًا من مصراتة (المتحدث العسكري المصري)

رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية يستقبل وفدًا من مصراتة (المتحدث العسكري المصري)

وقال اقزيط، في حواره مع «الوسط» إن الزيارة جاءت تلبية لدعوة مصرية منذ ديسمبر الماضي، مشيراً إلى أن الفريق حجازي عرض على الوفد وجهة نظر القاهرة لحل الأزمة الليبية.

وذكر اقزيط أن ممثلي مصراتة لا يمانعون في إجراء اتصالات مع قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، منوهاً إلي أنهم مستعدون لعمل كل ما يصب في مصلحة ليبيا، لكنه أكد أن هذا الموضوع لم يطرح خلال اجتماعات الوفد في القاهرة.

وتطرق اقزيط إلى عدد من القضايا الأخرى، كملف المصالحة مع تاورغاء ورؤيته لحل الأزمة الليبية، فضلاً عن توقعاته لمصير الاتفاق السياسي الموقع بين مختلف الأطراف الليبية برعاية أممية في نهاية ديسمبر 2015.. فإلى نص الحوار:

• ما الغرض من زيارتكم للقاهرة؟
الزيارة كانت بدعوة مصرية منذ شهر ديسمبر الماضي للدفع بعملية التوافق السياسي والمجتمعي.

• كيف وجدتم وجهة النظر المصرية تجاه الأزمة الليبية؟
وجهة النظر المصرية كما عبر عنها الفريق حجازي المسؤول عن الملف الليبي هي أن الاتفاق السياسي هو الإطار الأساسي، لكن لابد من تنقيحه للوصول إلى توافق وفق ما طالب به الليبيون خلال لقاءات ديسمبر 2016 بالقاهرة.

• هل أنتم مستعدون لإجراء اتصالات مباشرة مع المشير حفتر؟
ليس لدينا فيتو على أحد. ومن أجل الوطن نحن جاهزون للقاء مع الجميع، والحقيقة أن موضوع الجلوس مع حفتر لم يطرح خلال اللقاء، لكن الفريق حجازي شخص المشكلة على أنها غياب لهياكل الدولة ولذلك تحدثنا عن توحيد المؤسسة العسكرية دون طرح أي أسماء.

• كيف تقيمون مسار العملية السياسية في ليبيا؟
العملية السياسية في ليبيا متعثرة وأعتقد أن الاتفاق السياسي بعد التعديل هو الحل الأمثل، لكن دون تعديلات لا يمكن أن يتحقق التوافق.

الاتفاق السياسي في الصخيرات (الإنترنت)

الاتفاق السياسي في الصخيرات (الإنترنت)

• باعتباركم تمثلون مدينة مصراتة، هل لديكم رؤية محددة للتعامل مع الأزمة الليبية؟
ليس لدينا رؤية محددة، وقد جاء لقاء القاهرة بعد أن طالبنا الجانب المصري بمد أياديهم لإخوتهم في المنطقة الغربية وكان هذا اجتهاد شخصي مني وبالفعل تمت الاستجابة لطلبنا وكانت هناك أسبقية لمجلس الدولة والآن نرى وفدًا لمدينة مصراتة وسنرى في الأيام القادمة وفودا أخرى من الشرق والغرب والجنوب وأتمنى أن تثمر تلك اللقاءات ونصل إلى وفاق.

• هل تعتقدون أن الاتفاق السياسي ستنتهي صلاحيته في ديسمبر المقبل؟
الاعتقاد لا قيمة له.. نحن في ليبيا نختلف على كل شيء، لكنني أرى أنه لن ينتهي حيث لا يوجد بديل أفضل منه حالياً، وفي كل الأحوال نحن منفتحون على أي افكار بناءة وليس لنا أي شروط.

• في حال انتهاء الاتفاق، ما هو السيناريو المتوقع؟
في حال انتهائه سندخل في فوضى أكبر والمرجح أنه سيكون للشرق حكومة وللغرب حكومة وهذا يعد السيناريو الجيد، أما السيناريو السيئ فهو الدخول في حرب أهلية.

• هل تتوقع أن تكون هناك انتخابات تشريعية أو رئاسية في حال انتهاء صلاحية الاتفاق؟
البعض يتحدث عن انتخابات، لكن في ظل انتشار السلاح والفوضى العارمة الأمر صعب جدًا.

• هل تؤيدون عقد لقاء السراج بعقيلة صالح وحفتر في الزنتان؟
أعتقد أن هذا اللقاء هام لكن هناك تغييب لطرف أساسي وهو المجلس الأعلى للدولة. الأطراف الأساسية حاليًا هي مجلس الدولة ومجلس النواب.

رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، قائد الجيش المشير خليفة حفتر

رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، قائد الجيش المشير خليفة حفتر

• بعد عقد الصلح بين مصراتة وتاورغاء متى سيعود المهجرون إلى تاورغاء؟ ومن سيتولى تأمين المدينة وسكانها؟
أتمنى أن يعود أهالي تاورغاء في أسرع وقت، ولكن يجب أن يكون هناك ترتيبات تحفظ أمنهم وسلامتهم لكني صراحة غير متابع لهذا الملف.

• ثمة من يعارض الحوار والاتفاق السياسي في مصراتة ويهدد باستئناف الحرب، هل يشكل هؤلاء ثقلا في المدينة؟
ليس لهم ثقل شعبي لكنهم منظمون وفاعلون على الأرض ويملكون المال والسلاح ونحن نتجنب أي مواجهة لأننا ضد سفك الدماء. هم ليسوا أغلبية بل لا يشكلون 5% من المدنيين ولكن بالنسبة للحراك هم مؤثرون.

• هل نستطيع القول إن هناك تيارا معتدلاً وآخر متطرفاً في مصراتة، وهل يمكن أن يصار إلى حوار داخلي في المدينة؟
يوجد في مصراتة تياران؛ تيار الواقعية السياسية ونحن ننتمي لهذا التيار ونرى أن الثورة انتهت وأن ما يحدث الآن هو صراع سياسي على السلطة وتيار يمثل الثورة ويعتقد أنها مستمرة وأن الطرف الآخر هو الثورة المضادة ويجب الانتصار عليه وسحقه. أحب أن أسمي هذا التيار بتيار اللامعقول السياسي ولا أحب لفظ متطرفين.

فيما يخص الحوار، أقول إن هناك بالفعل حوارات لكن المنطلقات والتصورات مختلفة ولذلك نحاول إيضاح النقاط الغائبة لهم للوصول إلى توافق.

• هل لديكم تخوفات من انعدام الاستقرار في مدينة سرت؟
نعم لدينا تخوفات والمجلس الرئاسي ومحافظ مصرف ليبيا المركزي لم يقدما أي دعم للمدينة التي تمر بوضع غير مستقر والرئاسي يؤكد أن هناك جهوداً، ولكن في المجمل ما يقدم قليل جدا وغير كاف وهناك جماعات تتحرك في جنوب المدينة ويجب التصدي لها. ونعلم جميعا أن المجلس الرئاسي قام بتشكيل قوة سماها مكافحة الإرهاب برئاسة محمد الزين إلا أننا لم نر أي قرارات بصرف معدات أو تجهيزات أو دعم مالي لتلك القوة حتى الآن.

الفريق حجازي المسؤول عن الملف الليبي (الإنترنت)

الفريق حجازي المسؤول عن الملف الليبي (الإنترنت)

• بالعودة إلى اجتماعاتكم في القاهرة.. هل تمت مناقشة الأزمة الخليجية، ودور بعض دول الخليج في الأزمة الليبية؟
هذا الموضوع لم يكن محل نقاش لأننا وفد يمثل مدينة وليس لنا علاقة بالسياسات الخارجية ولا نمثل الدولة.

• ماذا طلب الوفد من الجانب المصري؟
طلبنا تسهيل إجراءات التنقل للأفراد والبضائع كما طالبناهم بتسهيل الحركة الجوية خاصة أن الطيران من المنطقة الغربية ملزم بالهبوط في طبرق وهذا يرسخ الصورة الذهنية للمواطن أن مصر منحازة لطرف دون الآخر وقد دافع الفريق حجازي بقوة مؤكدًا أن مصر تقف على مسافة واحدة من جميع الأطراف ووعد بالتواصل مع المسؤولين بهذا الخصوص.

نهاية الاتفاق السياسي ستدخلنا في فوضى أكبر والحرب الأهلية هي السيناريو الأسوأ

• ما موعد اللقاء القادم؟ وهل جرى الاتفاق على عقد لقاءات منتظمة بين الوفد والجانب المصري؟
مصر ترى أن من الضروري رعاية مصالحة بين برقة ومصراتة ونحن نرى أن مصر هي الدولة الوحيدة القادرة على ذلك وستشهد القاهرة الأيام المقبلة لقاءات لوفود من الطرفين. أيضًا تم الاتفاق على التواصل المستمر مع اللجنة المصرية وسيكون هناك لقاء للوفد خلال هذا الشهر.

• ما الآلية التي جرى على أساسها اختيار أعضاء الوفد؟
نحن من قمنا بتحديد آلية الاختيار، حيث تم الاختيار حسب الشرائح الأساسية للدولة من سياسيين ورجال أعمال وأعيان وشخصيات لها رأي سياسي وثقل اجتماعي وحرصنا أن يكونوا ممثلين لأكبر قدر ممكن من التنوع السكاني للمدينة.

• ما هي الأسماء التي تم رفض مشاركتها من الجانب المصري؟
لم يتم رفض أي اسم وجميع الأسماء تم قبولها بترحيب استثنائي ومراسم الاستقبال كانت رفيعة المستوى.
لمطالعة العدد 85 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات